اخر الاخبار

الملتقى الدولى الأول للتمكين بالفن تستمر فعالياته بالمتحف القومى للحضارة بالفسطاط ليوم 26



علاء حمدي

نظرا للاقبال الجماهري والاهتمام الكبير المحلى والدولى بالدعم والمشاركة أعلنت الفنانة التشكيلية شرين بدر صاحبة فكرة الملتقى الدولى للتمكين بالفن والشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لأرتوداى للفنون استمرار فعاليات الملتقى الدولى الأول للتمكين بالفن والتى قد بدأت فى 20 مايو الجارى استمرار الملتقى حتى يوم 26 مايو 2023

وقالت شرين بدر ان الفعاليات مستمرة وسط مشاركة دولية واسعة من 106 فنانة من 35 دولة من جميع أنحاء العالم.
وبحضور الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى والسفيرة سها جندى وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج والسفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة السابقة ورئيس مؤسسة فاهم للدعم النفسي والدكتورة نيفين جامع وزيرة الإستثمار السابقة والدكتور أحمد غنيم رئيس المتحف القومي للحضارة المصرية ورئيس الإتحاد الاوروبي ومجموعة من الهيئات والمنظمات المحلية والدولية والسفارات

وأضافت الفنانة التشكيلية شرين بدر ان فعاليات الملتقى تضمنت معرض للوحات الفنية ومجموعة من ورش العمل والحلقات النقاشية والزيارات السياحية وبرنامج مخيم الفن وتم إطلاق منصة Artestial بهدف خلق التواصل المستمر بين الفنانات المشاركين وتيسير عرض لوحاتهن لمساعدتهن على بيعها وتمكينهن إقتصاديا من خلال البيع عن طريق المنصة الإلكترونية
وقد لاقى الملتقى إقبال هائل من جمهور المشاركين بالحضور للتعلم والاستفادة من ورش العمل وحلقات النقاش وتبادل الثقافات.

وأضافت الفنانة شرين بدر أنه تم تنظيم إحدى حلقات النقاش باليوم الرابع ضمن فعاليات الملتقى تحت عنوان العلاج بالفن وتأثيره على الصحة العامة والنفسية بحضور السفيرة نبيلة مكرم رئيس مجلس إدارة مؤسسة فاهم للدعم النفسي ووزيرة الهجرة السابقة والدكتورة نعيمة القصير ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر والدكتورة ميرفت أبو عوف أستاذ الإعلام جامعة القاهرة وعضو المجلس القومى للمرأة حيث تضمنت مجموعة من المحاور منها الإعلام الالكترونى ورقمنة الوعى من خلال القنوات الإعلامية ودور الصحة الرقمية وتأثير أنواع الفنون على الصحة النفسية واستخدام الذكاء الاصطناعى فى الصحة وتأثير المعلومات الخاطئة المنتشرة على شبكات التواصل الاجتماعي والتى تتسبب فى إعاقة دور التوعية الصحية لمواجهة المشاكل الصحة والسلوك والاجتماعية وغيرها وتناولت الندوة أيضا تأثير الدراما على المجتمعات والأمن الصحى وتغيير المفاهيم المغلوطة لدى المجتمع عن المرض النفسي لأنه جزء من المجتمع ولابد من استيعابه وعلاجه والاعتراف به بالطريقة الصحيحة عن طريق تغيير الثقافة فى هذا المجال.

وقالت ريم دويدار الشريك المؤسس لأرتوداي للفنون انه تم تناول كيفية استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بطريقة صحيحة وآمنة وان هناك مسؤولية كبيرة فى نقل وتبادل الأخبار تجاه كل مواطن وان الكل لديه مسئولية كبيرة فى الرقابة الذاتية.
وأضافت ان الندوة تضمنت أيضا انه لابد من اللجوء إلى مؤسسات المجتمع المدنى للمساعدة فى تغيير الثقافة المغلوطة تجاه المرض النفسي وأهمية العلاج بالفن.

الجدير بالذكر أن الملتقى الدولى للتمكين بالفن يهدف إلى الجمع بين الفنانين الدوليين والمصريين لبناء الجسور بين الدول من خلال الفن والأنشطة ذات الصلة وإلقاء الضوء على دور الدولة المصرية فى دعم وتمكين المرأة هذا بالإضافة إلى برنامج مخيم الفن والذى يتميز بأنه يشجع على استمرار الحوار بين الفنانات والجماهير كوسيلة للنساء لمشاركة تجاربهن حول العالم.

ويتميز الملتقى بتأثيره الهائل في العديد من القضايا الإنسانية ويعد أول ملتقى فني دولي يشجع على الحوار المستمر لحل تلك القضايا وخلق مستقبل أفضل للبشرية.

والجدير بالذكر أن الملتقى تحت رعاية وزارات الثقافة والبيئة والسياحة والهجرة والتضامن الاجتماعي والمجلس القومي للمرأة، المجلس القومي للإعاقة وهيئة تنشيط السياحة و بالتعاون مع العديد من الهيئات الحكومية الأجنبية والمحلية كالاتحاد الأوروبي، متحف الحضارة، UN Women، UNHCR، السفارة الألمانية، المركز الثقافي الإيطالي، سفارة بلجيكا، سفارة تركيا، سفارة إسبانيا، بنك الكساء ومستشفى بهية ومؤسسة بصيرة ومؤسسة النور والأمل، Track3 Consulting ،Womenovation Foundation،، New York contemporary art society.

مقالات ذات صلة